خدمات الأبحاث

خدمات الترجمة

خدمات التحرير

حولنا

المدونة
English





المؤتمرات العلمية والنشر فيها (Conference Proceedings)

Published: 2020-06-22
Read: 4 minutes

تتزايد أهمية المؤتمرات العلمية شيئأ فشيئاً مع مرور الوقت ويفضّل الكثيرين في هذه الأيام نشر أبحاثهم فيها. سنشرح في المقال التالي أهم النقاط حول المؤتمرات العلمية والسبب الرئيسي في انتشارها.

المؤتمرات العلمية والنشر فيها (Conference Proceedings)

تعريفها:

هي مجموعة من الخلاصات والأوراق البحثية القصيرة التي يتم عرضها ومناقشتها في المؤتمرات العلمية. غالباً ما يكون الهدف منها تقديم نتائج أولية حول بحث جديد وعادةً ما تُعرض النتائج الكاملة في مقال كامل في مجلّة علمية مُحكّمة فيما بعد. في معظم الأوقات فإن المؤتمر العلمي لا ينحصر بموضوع  واحد، فهو يضم عدة موضوعات. تختلف المؤتمرات من مكانٍ لآخر فبعض المؤتمرات لا تقبل إلا فئة معيّنة من الباحثين يتم دعوتهم خصّيصاً لعرض آخر اكتشافاتهم، لكن دعوة حضور المؤتمر تكون عامة لعموم الباحثين والمهتمّين بمواضيع المؤتمر. أما القسم الآخر فيقبل منشورات أي باحث شريطة إرساله مضمون بحثه وبعد إجراء عملية التحكيم التي لا تستغرق وقتاً طويلاً يتم قبول البحث أو رفضه.  

كيفية عرض الأبحاث:

  1. تقوم الجهة المنظمة للمؤتمر بالإعلان عنه وعن المواضيع التي سيغطيها المؤتمر بالإضافة لتحديد آخر تاريخ لاستلام الأبحاث والتسجيل في المؤتمر والسياسة المُتّبعة في قبول الأبحاث ونشرها بعد نهاية المؤتمر.
  2. يقوم منظموا المؤتمر بتوزيع الأوراق المقبولة في المؤتمر على عدة جلسات حيث يترأس كل موضوع علمي مجموعة من المختصين في هذا البحث، يعرض الباحث الأفكار أو النتائج التي توصّل إليها وتفسيره لها ويستطيع الحضور مناقشة الباحث وطرح التساؤلات والإنتقادات المختلفة للبحث.

ماهي أهمية المؤتمرات؟

تساعد المؤتمرات الباحثين في معرفة مايلي:

  • من يبحث حول موضوع ما.
  • ماهو الموضوع الذي يشغل الباحثين ضمن مجالٍ معيّن.

تساهم المؤتمرات في تطوير الأبحاث المختلفة وتسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجه الباحثين والحاجة الملحّة لدعم بعض الأبحاث التي تساهم في تطوير وتحسين التقنيات اللازمة لخدمة المجتمع البشري بشكل مؤثر وفعّال.

بعض النصائح لتقديم بحث جيد ضمن المؤتمرات العلمية:

  • تمرّن على تقديم البحث مع مراعاة الوقت كي تستطيع إنهاء العرض بالوقت المحدد لك.
  • أثناء العرض عليك أن تبدو بمظهر المحترف في طريقة كلامك ولباسك.
  • من الأفضل التعرّف على قاعة إلقاء محاضراتك كي لا تتفاجئ بعدد الحضور الكبير الموجودين مما قد يسبب إرباكاً لدى البعض.
  • عليك التمرّن جيداً على تقديم المادة كي تستطيع عرضها بأفضل صورة ممكنة بدلاً من قراءة النص حرفياً مما يسبّب حالة من الملل لدى الجمهور.
  • يجب أن تكون شرائح الباوربوينت ممتعة وملفتة للنظر لكن إياك أن تجعلها مزدحمة بالصور والكتابات أكثر من اللازم.

كما ذكرنا سابقاً فإن معظم الأوراق العلمية التي تعرض في المؤتمرات تخضع لتحكيم مختصر من مجموعة من الباحثين المتخصصين لذا علينا توخي الحذر إذا أردنا الإعتماد على أي بحث تم عرضه في مؤتمر ما ولكي نتأكد من مصداقية أو سمعة المؤتمر وموثوقيته يمكننا تفقد المعايير التالية:

  1. معامل التأثير للأوراق المنتشرة سابقاً ضمن هذا المؤتمر (من خلال جمع الاقتباسات من أوراقه).
  2. متى تم عقد هذا المؤتمر لأول مرة؟
  3. رابطة منظمي المؤتمر مع الصناعة ( أي هل ترعى المؤتمر بعض الشركات أو لا؟).
  4. معدل إرسال الأوراق البحثية لهذا المؤتمر ونسبة قبولها.
  5. هل منظمي المؤتمر والباحثين المسؤولون عنه معروفين في الميادين البحثية ويمكن الوثوق بهم كمصدر معتبر للعلوم المحكّمة.

 

لماذا يحبّذ البعض النشر في المؤتمرات؟

في السابق كانت الأبحاث المنتشرة في المؤتمرات ليست ذات أهمية عليا. أما الآن فالكثيرين من روّاد علومهم يفضّلون النشر في المؤتمرات:

أولاً: سرعة قبول البحث في المؤتمر مقارنة مع الفترة التحكيمية التي تخضع لها المقالة في المجلّة.

 ثانياً: إن المؤتمرات فرصة رائعة للباحث كي يتعرّف على أهم علماء وعباقرة اختصاصه، كما أنها فرصة ذهبية لتقديم نفسه كباحث قوي طموح في مجاله.

ثالثاً: المؤتمرات تساهم في نشر أوسع للمعرفة حول العالم فكثرة الأوراق البحثية المنتشرة جعلت قراءة جميع الأبحاث التي تدور في فلك ما من العلوم أمراً مستحيلاً. لذا فإنها تساهم في نشر المعرفة بشكل أوسع وبطريقة أسلس يستطيع المتابع هضمها واستيعابها بسهولة.

 نقاط ضعف المؤتمرات بالمقارنة مع المجلات:

  1. لا تخضع جميع أبحاث المؤتمرات لتحكيم دقيق ومعتبر وبعض الأحيان لا تخضع لأي نوع من التحكيم أصلاً. وهذا قد يؤدي لنشر معلومات مضلّلة بدوافع ربحية تجارية أو صناعية مثلاً.
  2. بسبب نقطة الضعف الأولى فكثير من الأحيان ما تتكرر العروض المقدمة في المؤتمرات بتغييرات بسيطة أو بدون أي تغيير أحياناً. أي أن السرقة الأدبية هنا ليست ذات معنى حيث غالباً ماتكون سرقة ذاتية في هذا المجال بحيث يقوم الباحث بعرض بحثه في عدة مؤتمرات دون أي تغيير يُذكر. لكن وجب التنويه أنه في بعض الاحيان قد يكون البحث ذا أهمية شديدة لنشر الوعي فمن الممكن إعادة تقديمه في أماكن ودول مختلفة لكن ومن دافع العُرف والأخلاقيات البحثية على الباحث إطلاع منظمي المؤتمر أن بحثه ليس جديداً بل هو تكرار لبحث سابق من تأليفه أو من تأليف غيره.
  3. المشكلة الأخيرة والأسوأ بين سابقاتها؛ أن حضور مؤتمر ما لا يتعلّق برغبتك فقط فحضور المؤتمر قد يكلّف كثيراً من الأموال للسفر وقطع آلاف الكيلومترات، هذا فيما إذا سمحت لك الدولة المستضيفة بالقدوم ومنحتك تأشيرة دخول إليها ! لذا يُحرم الكثير من الباحثين وخصوصاً من دول العالم الثالث من هذه الفرصة الذهبية بالجلوس مع مجتمع الباحثين والتحاور وتبادل الآراء والنظرات فيما بينهم حول موضوع ما.


  Share:



ESRPC Services