خدمات الأبحاث

خدمات الترجمة

خدمات التحرير

حولنا

المدونة
English





كيفية كتابة نتائج البحث     

Published: 2020-06-17
Read: 4 minutes

كما نعلم ينقسم أي مقال أربعة أقسام رئيسية: المقدّمة، المنهجية، النتائج، المناقشة. سنتعرف في المقال الآتي على قسم النتائج؛ أهميته وكيفية كتابته.

كيفية كتابة نتائج البحث     

ماهو دور قسم النتائج؟

قسم النتائج وظيفته الإجابة عن أسئلة البحث ويمكن أيضاّ أن يحتوي على النتائج أو الاكتشافات التي لم تكن موجودة بالفرضيات وتم الحصول عليها خلال الدراسة.

خصائص هذا القسم:

  • هذا القسم هو قسم توصيفي من المقال.
  •  التركيز في هذا القسم على النتائج المبنية على التجارب.
  • عادةً يكون هناك مرحلتان في كتابة النتائج. في البداية يجب تقديم صورة كلية ومعلومات عامة مرتبطة بالنتائج، ثم تقديم البيانات بالتفصيل.
  •  يجب كتابة هذا القسم بزمن الماضي البسيط.
  • يجب قبول الفرضيات أو رفضها في هذا القسم من المقال أيضاً.

كيفية عرض البيانات العددية في قسم النتائج

عند الحاجة لتقديم بيان أو عدة بيانات فيجب شرحهم خلال النص ولمزيد من التوضيحات يمكن الاستفادة من الجداول والرسومات البيانية وغيرها.

يفضل كتابة هذا القسم بجمل بسيطة. بعبارةٍ أخرى إن اللغة البسيطة الواضحة هي عامل مهم في هذا القسم لأن وظيفة هذا القسم هو مشاركة المعرفة والنتائج الحاصلة مع المؤلفين والعلماء والطلاب الآخرين. بالإضافة لذلك فجميع أقسام المقال ومن ضمنهم المقدمة والمنهج والمراجعة الأدبية والخاتمة وحتى المراجع تتم كتابتهم بناءً على النتائج. لذا يجب أن يكون ها القسم واضحاً ودقيقاً قدر الامكان.

تجنّب أي معلومات إضافية غير مهمة في قسم النتائج.

حاول تجنب التكرار وكتابة معلومات فائضة عن الحاجة في محتوى هذا القسم وخصوصاً المعلومات التي حصل عليها القارئ من خلال الجداول أو الرسوم البيانية وغيرها.

مم يتألف قسم النتائج في المقال العلمي؟

  1. مقدمة عن البحث ضرورية لفهم النتائج من خلال بيان مشكلة الدراسة مرّة ثانية: 
    يساعد هذا على إعادة برمجة ذهن القارئ وجذبه للتركيز على مشكلة الدراسة بعد قراءة أدبيات المراجعة وتوضيحك لطريقة جمع البيانات وتحليلها.
  2. إدراج عناصر غير مكتوبة كالأشكال والجداول والرسوم البيانية وذلك لإضافات النتائج المهمّة التي حصلت عليها في البحث:
    بدلاً من الإعتماد الكلّي على الكتابة فكّر بالطريقة الأنسب لتحسين صورة مقالك بصرياً والإستفادة من الصور او الجداول لإختصار الكثير من النصوص الطويلة المعقّدة. هذه الطريقة مٌُساعدة جداً في الحال الحاجة لعرض عدد هائل من البيانات أو الأرقام دون أن يتطلّب ذلك من القارئ قضاء وقتٍ طويل في استيعابها أو إدراكها.
  3. وصف منهجي لنتائجك، تسليط الضوء للقارئ على المشاهدات والملاحظات الأكثر صلة بموضوع التحقيق:
    قد لا تكون جميع النتائج التي تنبثق من المنهجية المستخدمة لجمع المعلومات مرتبطة بالإجابة على سؤال "ماذا بعد؟. لا تخلط بين الملاحظات والتفسيرات؛ دور الملاحظات في النص هو تسليط الضوء على الإكتشافات الهامّة التي وصلتَ إليها أثناء إجراء العملية البحثية أو المراجعة الأدبية وجمع البيانات.
  4. طول صفحة النتائج مرتبط بحجم ونوع البيانات التي تريد عرضها:
    قم بالتركيز على النتائج التي تشعر أنها مرتبطة ومهمّة في بيان مشكلة البحث. ليس من الطبيعي الحصول على نتائج مفاجئة وغير مرتبطة بسؤال البحث. لكن هذا لايعني تجاهلك للنتائج الجانبية، في الحقيقة يمكن الإشارة لهذا النوع من النتائج في خاتمة المقال كمواضيع يمكن التعمّق فيها للأبحاث المستقبلية. لكن صرف الكثير من الوقت حول النتائج الهامشية أو غير المرتبطة بموضوع البحث سيؤدي إلى اقتطاع جزء هام من النتائج الأصلية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالبحث.
  5. فقرة قصيرة تلخّص قسم النتائج من خلال تجميع النتائج الرئيسية للدراسة:
    قم بتسليط الضوء على أهم النتائج التي ترغب أن يتذكّرها القرّاء وهم ينتقلون إلى قسم المناقشة. هذا الأمر مهم جداً في حال وجود العديد من النتائج والتي تتنوّع بين المعقّدة أو المفاجئة خلافاً للتوقّعات ومن الممكن أن تكون مؤثّرة و قابلة للتنفيذ (أي يمكن لأي باحث آخر مع تطبيقه للتجربة نفسها أن يحصل على نتائج مطابقة). 
     
     

العوامل الرئيسية المرتبطة بقسم النتائج:

  1.  من المهم تقديم بعض المعلومات المرتبطة بالطرق الإحصائية و تليها النتائج بعد ذلك.
  2.  فيما يتعلق بالاختبار الإحصائي يجب أن تتوافر المعلومات المطلوبة وهي درجة التأثير ودرجة الاستقلال و ما إلى ذلك. لكن ذكر القوانين و المعلومات المرتبطة يجب أن يكون في قسم المنهج (الخطة) البحثي.
  3. بدلاً من ذكر عدد كبير من الأرقام من الأفضل تقديم متوسط القيم.
  4. يساعد وضع الجداول والتصاوير والرسوم البيانية القارئ على هضم المعلومات وفهم القضية بشكل أسرع وأفضل  لأنها طريقة دقيقة ومختصرة.
  5. ينبغي ان تُكتب النتائج بترتيب ملائم يتناسب مع ترتيب الفرضيات.
  6.  ليس من الصحيح توضيح سبب رفض الفرضيات أو قبولها في هذا القسم ويجب تأجيل هذا الأمر لقسم المناقشة.
  7. إذا كان من الممكن توضيح إحدى النتائج بشكل جيد في جملتين أو ثلاثة جمل خلال النص فلا داعي لرسم جدول حينها.
  8.  من الأفضل عدم وضع الأشكال والجداول في النص، ووضعهم في صفحات منفصلة أثناء إرسال المقالة للمجلة أو المؤتمر والخ..
  9.  إذا تم استخدام طريقة إحصائية غير معروفة، سيساعد تقديم بعض المعلومات للقارئ عنها أن يكتشف القضية بدون أي صعوبات.

ملاحظة:  تنقسم جميع المقالات إلى تصنيفات منهجية إلا مقالات المراجعة فيتم  تقسيمهما طبق المفاهيم المودجودة عبر وصف كل مصدر، تنظيم النتائج تحت العنوان العريض الذي يصف مشكلة البحث. يمكن القيام بهذا بطريقتين إما طبقاً للطريقة التي ذكرناها في الأعلى (توضيح لأهم النتائج  أو من خلال وصف تفسيري وموضوعي لكل نتيجة).

مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبي مركز محترف في مجال النشر ويرحب بالمقالات عالية المستوى حول العالم لنشرها في أفضل المجلّات العالمية المُحكّمة.



  Share:



ESRPC Services