خدمات الأبحاث

خدمات الترجمة

خدمات التحرير

حولنا

المدونة
English





مراجعة الأقران، أهدافها وطريقة إنجازها

Published: 2020-06-09
Read: 3 minutes

بسبب أهمية مراجعة الأقران كان لابدّ من وضع معايير صارمة كي تتّصف جميع الأبحاث بالدقّة والمصداقية اللازمين قبل نشرهم في المجلات المختلفة لئلّا تكون مصدراً للمعلومات الخاطئة التي تؤدي إلى التضليل والممارسات الخاطئة وما تُسبّبه من نتائج كارثية في بعض الأحيان.

مراجعة الأقران، أهدافها وطريقة إنجازها

ماهي أهمية مراجعة الأقران؟

  • تحسين جودة المقالة المنتشرة.
  • التأكد من إشارة الباحث للأعمال السابقة في بحثه.
  • تقييم أهمية النتائج التي وصل إليها المؤلف في بحثه.
  • كشف الإحتيال والسرقة الأدبية.
  • تلعب دوراً أساسياً في تطوير المهنة الأكاديمية.

لماذا علينا المراجعة؟

الشيء الوحيد الذي تقدمه كمُراجع هو تأدية وظيفتك كباحث تُجاه المجتمع العلمي، فكما غيرك يحتاج مراجعون لأوراقهم العلمية وأبحاثهم فأنت أيضاً مضطر للعثور على مُراجع لمقالك. لهذا علينا كمجتمع بحثي أن نكون مسؤولين ومعطائين إذا كانت رغبتنا بالفعل التقدم في العلوم المختلفة.

أما المكاسب التي يجنيها الخبير عند مُراجعة المقالات فهي عديدة وسنذكر أهمها:

  • يبقى المُراجع على اطلاع على آخر ماوصل إليه العلم في مجاله.
  • تساعده مراجعة المقالات في اختصاصه بالتعرّف على المصادر الهامة التي قد يستفيد منها في أبحاثه.
  • التطوّر المهني، فكونك قادر على مُراجعة المقالات هذا يعني أنك وصلت لمستوً عالي في مجالك حتى تستطيع تقييم الأبحاث الجديدة في مجالك.
  • التعرّف على الأبحاث الجديدة قبل زملائك الباحثين في نفس مجالك.
  • بناء علاقات متينة مع المجلّات والمحرّرين.

كيفية أداء مهمة مُراجعة الأقران

قبل البدء بذلك عليك الانتباه أن ملاحظاتك ستكون لشخصان وهما المؤلّف والمُحرّر الذي يتخذ قرار النشر من عدمه بناءً على تقييمك للمقال. بعض المجلّات لاتمتلك معياراً أو قالباً معيناً لتقييم المقال، بل تطلب من المُراجع القيام بمهمته بالطريقة التي تحلو له وفي النهاية تستلم تقريره وتبني قرارتها عليه. أما بعض المجلّات تحتوي على قالب معيّن يحتوي على العديد من الأسئلة والطلبات التي يجب على المُراجع الإجابة عليها بالكامل ومن ثم تسليمه للمجلة فور الإنتهاء. ومن هذه المجلات، المجلات التي تتبع لدار النشر Elsevier حيث سنشرح المعايير اللازمة لكل قسم طبقاً لالزيفير.

  1. الإنطباع الأول
  • هل البحث أصيل وجديد ومهم في مجاله.
  • هل تم استخدام أسلوب ولغة مناسبين في كتابة المقال.
  1. الخلاصة (الملخّص)
  • هل هي خلاصة بالفعل؟
  • هل تحتوي هل النتائج أو الإكتشافات الرئيسية في البحث؟
  • هل طول الخلاصة كافي؟
  1. المقدمة
  • هل هي مؤثرة وواضحة ومنظمة بشكل صحيح؟
  • هل هي مقدمّة بالفعل، أي أنها تحضّر القارئ لنفس المقال؟
  • اقترح بعض التغييرات في تنظيم المقدمة وقدّم للكاتب بعض الإقتباسات المناسبة.
  • كن دقيقاً في نقدك أي لا تكتب مقدمة المؤلّف ضعيفة دون شرح مفصّل للأسباب.
  1. المنهجية
  • هل يستطيع أي زميل في المجال نفسه إعادة التجربة والحصول على نفس النتائج؟
  • هل قدّم المؤلف مراجع مناسبة للمناهج المنشورة سابقاً؟
  • هل وصف المنهجية الجديدة صحيح ودقيق؟
  • هل يستطيع أو هل يقدر المؤلف على إضافة مواد مساعدة.
  1. النتائج والنقاش
  • اقترح بعض التحسينات طبقاً لطريقة عرض البيانات.
  • تكّلم قليلاً عن المنطق العام في التبريرات التي قدّمها الكاتب في فهمه للموضوع واستخلاصه للنتائج.
  • أعطِ رأيك في عدد الأشكال والرسومات البيانية والجداول.
  • اكتب بدقة ووضوح تامّين ما هي التغييرات اللازمة برأيك.
  • حضّر قوائم منفصلة للتغييرات أو التعديلات اللازمة في نمط الكتابة والقواعد والتغييرات الصغيرة الاخرى.
  • اقترح أي تجارب أو تحليلات إضافية لازمة.
  • كن واضحاً فيما اذا كان هناك حاجة للتعديلات أو الإضافات.
  • اسأل نفسك هل يجب نشر المقالة بالمطلق أو لا.
  1. الخاتمة
  • اكتب عن صحّة وأهمية وإمكانية تعميم النتائج في الخاتمة.
  • اطلب من المؤلّف ألا يؤكّد أو يعمّم ادعاءاته في النتائج للقرّاء في حال كانت غير أكيدة أو مثبتة مئة في المئة.
  • اطلب من المؤلف مسح الإضافات والحاشية والمعلومات الغير هامة من الخاتمة.
  • الخلاصة هي القسم المناسب لتلخيص البحث وليست الخاتمة.
  1. المراجع الجداول والأشكال

وهكذا تكون كمُراجع أديت دورك على أكمل وجه وبدقّة وتفصيل كاملين.

** وجب التنويه أنه على الرّغم من أن هذا النمط من المُراجعة هو من دار النشر Elsevier إلّا أن جميع الملاحظات فيه هامة في تقييم أي نوع من المقالات لأي مجلّة كانت. بالنهاية جميع هذه المقالات سيتم طرحها على عموم القرّاء وأي أخطاء فيها ستجعل منها بلا قيمة ولا يمكن الإعتماد عليها، لذا فإن جميع هذه المعايير هي تقريباً واحدة لجميع المجلات المعتبرة المحكّمة مع اختلاف بالنمط أو شكل المُراجعة ولاغير.



  Share:



ESRPC Services