خدمات الأبحاث

خدمات الترجمة

خدمات التحرير

حولنا

المدونة
English





أسئلة متكررة حول خدمة نشر الأبحاث

Published: 2022-02-02
Read: 9 minutes

لأن نشر الأبحاث قضية حساسة للأعزاء الباحثين فقد جمعنا في هذا المقال 17 سؤالاً من الأسئلة التي نسمعها بشكل متكرر حول نشر الأبحاث وخدمات مركزنا في هذا المجال

الفهرس []
  1. البحث العلمي
  2. ماهي نسبة رفض المجلات للأبحاث؟
  3. ماهي المجلات ذات الوصول المفتوح؟
  4. ماهو معامل التأثير؟
  5. هل يرتبط معامل التأثير بنسبة الرفض؟ أي هل المجلة التي تمتلك معامل تأثير منخفض يعني أن نسب القبول فيها مرتفعة؟
  6. هل يقوم المراجعون أو المحكّمون برفض أو قبول المقالات؟
  7. لماذا تقوم بعض المجلات بطلب عرض اقتراحات مراجعين للمقال من مؤلف المقال نفسه؟
  8. من هو المؤلف المُراسل؟
  9. ماهو المبلغ الذي يجب أن أدفعه للمجلة ولخدمات النشر في شركتكم؟
  10. هل يضمن مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبي نشر البحث في المجلة الهدف؟
  11. هل تستطيعون أن تنشرون لي في مجلة من اختياري؟
  12. هل تساعدون في إعادة صياغة النصوص المستلّة؟
  13. كيف تقومون بتفقد نسبة الاستلال؟
  14. ماهي المراجعة السريعة؟
  15. هل تختلف أسعاركم حسب عدد الكلمات؟
  16. هل يمكنكم إعادة تنسيق بحثي ليتطابق مع نموذج مجلة جديدة؟
  17. مالنصيحة الأهم التي توجهونها للباحثين الجدد؟
  18. بعض الخدمات التي تقدمها مراكز نشر الأبحاث العلمية
  19. حساب تكلفة النشر عبر أهم مركز خدمات بحثية
أسئلة متكررة حول خدمة نشر الأبحاث

البحث العلمي

أصبح البحث العلمي هو قاعدة التطور في أي علم، ولذلك عندما يردي أي طالب جامعي أو أكاديمي الترقي في مجاله أو الوصول لاكتشافات جديدة أو التعرف على منجزات من سبقوه، لابد عليه من نشر البحث في المجلات والخوض في هذا الميدان الواسع وهذا الأمر أحياناً ما تكون بدايته صعبة على البعض لذلك جمعنا عدد من الأسئلة حول البحث العلمي والتي ستجيب على أغلب استفسارات المبتدئين في هذا المجال


ماهي نسبة رفض المجلات للأبحاث؟

تتراوح نسبة الرفض من 30 إلى 90 في المئة. غالباً ماتكون نسبة الرفض عالية جداً في المجلات التي تتبنى تقييمات صارمة وتُقارب النسبة الـ90 في المئة لهذه المجلات. المجلات ذات الوصول المفتوح عادة ما تمتلك نسبة رفض منخفضة أكثر. ونظراً لهذه النسبة العالية يجب اختيار المجلة بعناية فائقة وتوقع كافة النتائج الممكنة مهما كان البحث هاماً ومؤثراً.

رفض البحث


ماهي المجلات ذات الوصول المفتوح؟

هي المجلات التي يستطيع الباحث الاطلاع على الأبحاث المنتشرة فيها بالمجّان وبصورة دائمة. الهدف الرئيسي من هذه الطريقة هي التأكد من سرعة وكفاءة نشر نتائج البحث للمجتمع العلمي بصورة كاملة.

بينما لايدفع القارئ أي نقود لتفحص هذه المجلات، غالباً ما تكون تكاليف نشر هذه الأبحاث على عاتق الباحث الناشر.

يمكنك التعرف على التفاصيل الكاملة حول هذا النوع من المجلات بالضغط على الوصول المفتوح(Open Access)

الوصول المفتوح


ماهو معامل التأثير؟

يشير معامل التأثير إلى عدد مرات اقتباس المقال في درسات أخرى خلال فترة محددة من الزمن. مثلاً عندما يكون معامل التأثير يساوي 3 أي أن المقال تم اقتباسه في ثلاثة أبحاث أخرى خلال فترة محددة من الزمن وتكون هذه الفترة أحياناً سنة أو سنتين أو 5 حسب المؤسسة التي تقوم بحساب هذه المعامل.

يوجد طرق وقوانين عديدة لحساب معامل التاثير، إلا أن معامل التأثير الأشهر والأول هو الصادر عن تقرير الاستشهادات المرجعية (JCR) من شركة تومسون رويترز سابقاً المملوكة من شركة كلاريفيت حالياً. إن الغالبية العظمى من المجلات يتراوح معامل تأثيرها من 1 إلى 4. المجلات الجديدة تمتلك معامل تأثير منخفض غالباً، ويرتفع هذا المعامل مع زيادة الاقتباسات من أبحاث هذه المجلة يوماً بعد يوم، كما ينصح العديد من الأكاديمين الباحثين الجدد بعدم استهداف المجلات ذات معامل التأثير العالي في البداية لصعوبة تحصيل قبول فيها.


هل يرتبط معامل التأثير بنسبة الرفض؟ أي هل المجلة التي تمتلك معامل تأثير منخفض يعني أن نسب القبول فيها مرتفعة؟

بشكل عام، المجلات التي تمتلك معامل تأثير مرتفع تختار الأبحاث والمقالات بدقة أكبر ولا تقبل أي بحث إلا بعد مراجعة دقيقة ومعمقة وبالتالي نسبة الرفض ستكون أعلى بشكل طبيعي. إذاً تحتمل هذه الفرضية شيئاً من الصحة إلا أنها ليست صحيحة بالمطلق.

بعض المجلات تملك معامل تأثير منخفض لكنها ذات نسبة رفض مرتفعة؛ كالمجلات الجديدة على سبيل المثال والتي عادة ما تكون ذات معامل تأثير منخفض إلا أنها تكون بعض الاوقات صارمة جداً في اختيار الأبحاث. وعلى العكس أيضاً بعض المجلات ذات معامل الـتأثير المرتفع لاتكون أحياناً انتقائية للغاية كالمجلات مفتوحة الوصول مثلا (PLOS ONE) والتي تمتلك معامل تأثير فوق الأربعة إلا أن نسبة الرفض فيها منخفضة ولا تتجاوز الثلاثين بالمئة لأنها تهدف لنشر حجم كبير من الأبحاث.


هل يقوم المراجعون أو المحكّمون برفض أو قبول المقالات؟

لا، خيار الرفض أو القبول ليس بيد المراجع بل محرر المجلة هو من يتخذ القرار النهائي. إلا أن تأثيرهم على النتيجة مرتفع جداً في رفض أو قبول البحث لأن مسؤوليتهم هي تقييم الورقة البحثية وإبداء نتيجة مراجعتهم لمحرر المجلة لاتخاذ القرار النهائي بالرفض أو القبول.


اختیار مراجع الأقران

لماذا تقوم بعض المجلات بطلب عرض اقتراحات مراجعين للمقال من مؤلف المقال نفسه؟

تسعى المجلات أن يكون مراجع البحث محترف وخبير ومؤهل لفحص وتحليل البحث بدقة والتأكد من صحة البحث الذي يستلمه. غالباً مايكون المؤلفون على دراية بالباحثين المؤهلين لتقييم أبحاثهم كونهم من نفس اختصاصهم ولهذا تطرح المجلة هذا السؤال. تسمح الكثير من المجلات أيضاً باستبعاد عدد من المراجعين بسبب تضارب المصالح؛ أي من الممكن أن يستبعد الباحث أحد المراجعين كونه منافس له في هذا المجال ومن الممكن ألا يقدم تقييم عادل ومنصف لبحثه وفي هذا ظلم للباحث وسوء استخدام للمنصب الأكاديمي، ولهذا تم طرح هذا الخيار.


من هو المراجع الذي عليّ اقتراحه لمراجعة بحثي؟

إن المراجع المحتمل يجب أن يكون مؤهلاً وخبيراً ولديه فهم كامل وعميق لموضوع البحث. تستطيع اقتراح باحثين من جامعات أخرى ممن يختصون في مجالك البحثي نفسه، أو مثلاً باحثين زملاء اجتمعت معهم في مؤتمر أو مجمع أكاديمي آخر، أو مؤلفين قمت بالاستشهاد من مقالهم في بحثك. لكن يجب تجنب اختيار أحد زملائك الذين يعملون معك في نفس القسم أو الموظفين الذين يعملون تحت إشرافك أو مشرفيك أو أحد المؤلفين الذين يشتركون في الكتابة معك لأنه بهذه الحالة يكون هناك تضارب بالمصالح أيضاً.


المؤلف المراسل

من هو المؤلف المُراسل؟

عند عملية إرسال البحث للمجلة، يجب أن يتحمّل أحد المؤلفين المسؤولية الكاملة للبحث ويتواصل مع المجلة الهدف بخصوصه ويقوم بكافة المراسلات المرتبطة. وهو مايسمى بالمؤلف المُرسل.

كل المراسلات الخاصة بالورقة البحثية يتم إرسالها باسم المراسل المرتبط وهو/ هي يتحمل المسؤولية الكاملة في التواصل مع المجلة، مراجعة الورقة البحثية، إرسال المراجعات. إن المؤلف المراسل مسؤول أيضاً عن صحة البحث ورصانته.


المبالغ المستحقة للنشر

ماهو المبلغ الذي يجب أن أدفعه للمجلة ولخدمات النشر في شركتكم؟

تختلف سياسات المجلات وطريقة عملها وإداراتها عن بعضها البعض. لذا تختلف المبالغ التي تطلبها أيضاً. مثال: أغلب المجلات التي تحتاج إلى اشتراك تحاسب المؤلف على تكاليف الألوان والأشكال والرسومات في المجلة. لكنها لا تأخذ أي مبلغ لقاء نشر البحث. على خلاف هذه المجلات فإن مجلات الوصول المفتوح تتقاضى مبالغ مالية لنشر المقال فيها وتستخدم هذه النقود للحفظ على المجلة وتحمّل تكاليفها.


ضمان النشر في ESRPC

هل يضمن مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبي نشر البحث في المجلة الهدف؟

إن عملية النشر تعتمد بشكل رئيسي على جودة البحث ومطابقته لنطاق المجلة ويكون القرار الأخير في الرفض أو القبول لمحرر المجلة. لذا من المستحيل ضمان نشر البحث مئة في المئة إلا أننا نتعاون مع عدد من المجلات التي تقدم لنا ضمانات شبه أكيدة في نشر البحث في حال كان مراعياً للحد الأدنى من معايير القبول ونسمي هذه المجلات بالمضمونة، بعض هذه المجلات مصنفة في ISI و SCOPUS و PUBMED.

أما بالنسبة للنوع الثاني وهي المجلات غير المضمونة فهي أيضا مفهرسة في قواعد البيانات العالمية السابقة والكثير منها ذات معامل تأثير مرتفع لذا نسب القبول فيها تنخفض عن سابقتها، إلا أنه وبمساعدة كادر موظفينا الخبير في نشر الابحاث سنسعى في جعل بحثك مؤهلاً للنشر في إحداها وسنعرض عليك أحسن الخيارات بين هذه المجلات كي ترتفع نسبة القبول للحد الأعلى.


اختيار المجلة للنشر

هل تستطيعون أن تنشرون لي في مجلة من اختياري؟

في حال اخترت المجلة لوحدك وقررت الإرسال عن طريقنا فسنقوم بمراجعة بحثك ومطابقته مع نطاق المجلة وفي حال ارتأى فريقنا أنهما متطابقتان، فنحن مستعدون لنشر بحثك في المجلة التي تختارها، كما أننا سنعرض لك خيارات أخرى من المجلات التي نتعاون معها ولك الخيار النهائي حينها.

بالإضافة لما سبق وبسبب نسب الرفض المرتفعة فعلى الباحث تحضير نفسه لتلقّي رسالة الرفض ويكون مزوداً بخيارات بديلة حتى قبل تلقي رسالة الرفض كي لا تتأخر في عملية البحث مجدداً.

بخبرتنا الطويلة استنتجنا أن اختيار المجلة المناسبة للبحث هي إحدى أهم الخدمات وأكثرها فعالية في نشر بحوث الأعزاء من الأكاديميين والأساتذة وغيرهم لذا ننصح دائماً بالاستعانة بخدماتنا أو بخدمات شركات أخرى قبل اتخاذ القرار النهائي في الإرسال.


هل تساعدون في إعادة صياغة النصوص المستلّة؟

نعم، إن هذه الخدمة من أكثر الخدمات طلباً في ESRPC وذلك بسبب عائق اللغة الذي يواجهه جُل الباحثون العرب، فهي تساعدهم على التخلص من نسبة السرقة الأدبية المرتفعة بالإضافة إلى تحسين صياغة الجمل كي تبدو طبيعة وأقل اصطناعاً وبالتالي تزيد من فرص قبولها في المجلة الهدف.


كيف تقومون بتفقد نسبة الاستلال؟

نقوم بذلك عبر التطبيقات المختلفة التي يمكنك الإطلاع عليها بالضغط هنا.


ماهي المراجعة السريعة؟

عند تقديم طلب نشر بحث، سوف نعرض عليك نوعان من المراجعة للمقال وهما السريع والعادي حيث تستغرق طريقة المراجعة السريعة نصف الوقت الذي تستغرقه الطريقة العادية غالباً، إلا أن تكلفة هذه الطريقة أعلى من العادية.


هل تختلف أسعاركم حسب عدد الكلمات؟

لا نتقاضى مبالغ أعلى بسبب ارتفاع عدد كلمات البحث إلا في حال كان هذا قيداً في المجلة الهدف أي أنها تتقاضى مبالغ إصافية في حال تجاوز حد معين من الكلمات وعندها نقوم بتسليم المبلغ الإضافي بالكامل للمجلة.


هل يمكنكم إعادة تنسيق بحثي ليتطابق مع نموذج مجلة جديدة؟

نعم هذه أحد الخدمات التي يتميز فيها مركز ESRPC ويمكنك التعرف على تفاصيل هذه الخدمة من خلال مراجعة الرابط التالي:

نصيحة للباحث الجديد

مالنصيحة الأهم التي توجهونها للباحثين الجدد؟

عليهم التريّث في تدوين بحثهم قبل إرساله للمجلة والاستعانة بأحد الزملاء الخبرة أو بإحدى المراكز المتخصصة كمركزنا، لأن تلقّي رسالة الرفض بعد جهد جهيد ربما سيحمل نتائج سلبية طويلة المدى على حافز الباحث وقد تمنعه من إرسال بحثه مجددأ للنشر والإنصراف عن فكرة نشر الأبحاث كلياً، هذا ماعدا التكاليف الإضافية التي يمكن أن يتحملها في حال أراد الإرسال مجدد لمجلة أخرى وكونه باحث جديد فغالباً لن يوجد مؤسسة تدعمه في نشر بحثه فستثقل هذه التكاليف كاهله بالتأكيد. لذا نستنتج أن النشر عملية طويلة ولا يمكن العجلة فيها ويستحسن طلب مساعدة عند الحاجة وذلك لضمان الحصول على نتيجة إيجابية أو على الأقل ضمان التأكد من أداء خطوات نشر البحث بشكل صحيح.


بعض الخدمات التي تقدمها مراكز نشر الأبحاث العلمية

  • نشر الأبحاث والأوراق العلمية في المجلات المفهرسة في ISI و SCOPUS و PubMed والمجلات العالمية الأخرى.

  • ترجمة كافة المقالات بواسطة خبراء مختصصين و متحدثين أصليين للغة الانجليزية، كما يمكن ترجمة كافة الأبحاث والمستندات للعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية.

  • تحرير الأبحاث من قبل فريق أكاديمي متخصص.

  • عند طلب أي خدمة يتم إجراء فحص استلال للمقال بشكل مجّاني.

  • استخراج مقال ورقة بحثية من رسالة التخرج أو أطروحة الدكتوراه

  • تنسيق المراجع في الورقة البحثية حسب التنسيق المطلوب من المجلة أو الجامعة.

  • طلب اقتراح مؤلف وهو أن يسجل اسم الباحث في بحث على وشك النشر في مجلة مفهرسة.

  • إعادة الصياغة لخفض نسبة الاستلال (الإنتحال) حتى العشرة في المئة.

  • تنسيق البحث وفق لصياغة المجلة المطلوبة مع مراعاة أدق التفاصيل

    • ملاحظة: كافة الخدمات السابقة يقوم بها أفراد مؤهلين من نفس الاختصاصات وممن لهم خبرة طوزيلة في نشر الأبحاث وتنسيقها، كما أن تسليم الطلبات يتم وفق الجدول الزمني المعين عند تسجيل الطلب بكل تأكيد.


حساب تكلفة النشر عبر أهم مركز خدمات بحثية

عند طلب نشر بحث عبر مركزنا سنقوم بعرض نوعين من المجلات على الشكل التالي:

المجلات المضمونة: بعض من هذه المجلات مفهرسة في سكوبس والفهارس الهامة الأخرى، وبعض منها غير مفهرس كونها من المجلات العالمية الجديدة التي ترغب بنشر أبحاث قوية كي تستطيع الإنضمام للفهارس السابقة، ولا يتم تقاضي أي أجور للنشر في حال لم يحصل الباحث على رسالة القبول منها.

المجلات غير المضمونة: جميع هذه المجلات مفهرسة في سكوبس و ISI ولا تنشر إلا الأبحاث الهامة والمؤثرة ضمن اختصاصاتها، النشر فيها أصعب نسبياً ولا يمكن الجزم بقبول البحث فيها. للتعرف على تكلفة نشر بحثك عبر مركزنا يمكنك ملء الاستمارة التالية وسيطلعك مسؤول الدعم بالتفاصيل الكاملة على وجه السرعة.

مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبي

ESRPC هو مركز خدمات بحثية متكامل يتألف من طاقم من الخبراء المختصين من دول العالم المختلفة والناشطين في المجال البحثي، وهذا يجعل من خدماتنا متميزة من كافة النواحي فسواء رغبت بترجمة بحثك فلدينا مجموعة من الناطقين باللغات الأجنبية يستطيعون ترجمة البحث للانجليزية أو غيرها من اللغات كي يبدو كبحث أصلي لا يشوبه أي نقص أو إبهام، وفي حال أردت نشر البحث فالتخصصات المتنوعة لأفراد طاقمنا تضمن لك أن يكون نشر بحثك تحت إشراف شخص خريج من نفس التخصص وممن له عدد من التجارب السابقة في نشر الأبحاث في المجلات المرتبطة وهكذا تكون عملية نشر البحث سلسلة وسهلة عليك و علينا. لطلب أحد خدماتنا المميزة ماعليك إلا الضغط على الرابط التالي واتباع التعليمات اللازمة.



  Share:




الأسئلة الشائعة

يوجد عدد من قواعد الفهرسة العالمية، إلا أن أهمها هي ISI وسكوبس و PubMed، حيث قد يتاح للباحث فرص عديدة بعد نشر بحثه في إحداها.

هذا الأمر يختلف كثيراً بين مجلة وأخرى بحيث من الممكن أن تتراوح بين أسبوعان وحتى السنة أحياناً، وهذا يعتمد على ضغط الأبحاث المرسلة للمجلة وتعداد محرريها ومراجعي الأقران الذين تتعاون معهم.

يعد سكوبس مرجعاً علمياً معتبراً لأغلب الجامعات العالمية، ولهذا يعتد الباحثون الذين ينشرون فيه كون قبول أبحاثهم فيه يعني أنها وصلت إلى مستوى عال من الجودة والأهمية كي يتم عرضها على جمهور العلماء، وبذلك سيستطيع الباحث تحصيل تمويل لأبحاثه أو ترتفع درجة الأستاذ الجامعي بنشره العديد من الأبحاث في سكوبس أو ISI.

في حال رفض المجلة للبحث يمكن إرساله لمجلة أخرى بدون أي مشكلة، إلا أنه لا يمكن إرسال نفس البحث للنشر في مجلتين بآن واحد معاً إلا سيتم رفض البحث من المجلتين وقد يتعرض الباحث لعقوبات قاسية جرّاء هذا الفعل كحرمانه من النشر نهائياً في هاتين المجلتين.

يوفر مركز الأبحاث والمنشورات العلمية الأوروبية خدمة النشر والعديد من الخدمات العلمية الأخرى للأعزاء الباحثين لتجاوز هذه العقبة التي يعانون منها، ما عليك إلا إرسال طلبك عبر الإيميل التالي: [email protected] أو من خلال إنشاء حساب في منصة الخدمات واختيار طلب نشر بحث.

يوجد عدة أسباب لرفض البحث وأهمها لغة البحث فالبحث العلمي كونه شأناً أكاديمياً فلغة الأكاديميين مختلفة عن اللغة الانجليزية المستخدمة في الحياة اليومية، يمكنك إرسال بحثك إلى ESRPC لترجمة أو تحرير البحث من ناطقين أصليين باللغة الانجليزية. بالإضافة لذلك يمكن أن يكون اختيارك للمجلات غير موفقاً وكذلك تستطيع تسجيل طلب نشر بحث أو اختيار مجلة فحسب عبر موقعنا، ويوجد عدد من الأسباب الأخرى المتعلقة بالمحتوى العلمي والبحث والتي يطول البحث حولها ويمكنك مراجعة مدوناتنا للتعرف على كيفية تدوين البحث وفق للأصول العلمية المعمول بها.

إن قبول المقال مرتبط بشكل كلّي بجودة المجلّة. بعض المجلّات تقدّم ضماناً للنشر وبعدها لاتقدّم أي ضمان وكل هذا مرتبط برأي الحكّام (المراجعين).




ESRPC Services